بيت محبة لكل طفل
  • ليس فقط للتعلم، لحب التعلم

     فاطمة ابنة الثانية عشرة، لم تتلقى اي تعليم قبل مجيئها إلى قرية الأطفال SOS، حتى انها لم تكن تستطع الإمساك بالقلم أو حتى القراءة. 

  • فرصة ثانية لسارة في غزة

    "أنا سعيدة جدا لوجودي في بيتي وعائلتي SOS، أصبح لدي ذكريات جميلة تجعلني أنسى كل شيء عشته في الماضي"

  • الدفاع عن حقوق الأطفال

    " أريد أن ادافع عن حقوق الأطفال مثلي الذين حرموا من التمتع بطفولة طبيعية" .