بيت محبة لكل طفل
مؤسسة القلب الكبير
مؤسسة القلب الكبير

من كانون ثاني إلى كانون اول لعام 2016، مؤسسة القلب الكبير ترعى برنامج قرى الأطفال SOS - فلسطين في قرية SOS رفح وقطاع غزة. حيث تقوم بتقديم الدعم المباشر لـ424 طفل وشاب فلسطيني في قرية رفح و قطاع غزة، على النحو التالي: 130 طفلاً وطفلة في رياض الأطفال، و175 طفلاً في المدرسة، و44 شابا يتلقون الرعاية في منازلهم، ويوفر المشروع أيضاً 10 منازل لـ75 طفلاً من الذين لا يعيشون مع عائلاتهم.  تم ترتيب الشراكة من خلال مكتب قرى الأطفال SOS الدولية .

مؤسسة القلب الكبير هي منظمة مقرها دولة الإمارات العربية المتحدة و التي تم إطلاقها في حزيران 2015 من قبل حضرة صاحبة السمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، حرم حضرة صاحب السمو حاكم الشارقة، تزامناً مع اليوم العالمي للاجئين، وأسهمت المؤسسة الإنسانية خلال العام الأول من تأسيسها في دعم آلاف اللاجئين حول العالم، ومساعدة اللاجئين السوريين والفلسطينيين في الدول المجاورة، ومسلمي الروهينجا في أندونيسيا، وتلتزم المؤسسة بمساعدة اللاجئين والنازحين على عيش حياة كريمة عبر توفير حزمة من المساعدات والخدمات المتكاملة التي تشمل الرعاية الصحية، والتعليم، والمساعدة المالية المباشرة.

توصية مؤسسة القلب الكبير 

الأطفال هم الحلقة الأضعف في جميع المجتمعات، لكن الأطفال الذين يعيشون في فلسطين بشكل خاص يتعرضون للخطر أكثر من غيرهم بسبب الظروف الاجتماعية والسياسية الصعبة التي تشهدها المنطقة، والتي فرضت ضغوطًا كبيرة على العائلات، غالباً ما يكون الأطفال ضحاياها".

"قررنا تقديم مساعدات مالية لمشروع قرى الأطفال SOS ، لأنه يساهم في الحفاظ على قوة المجتمع وتماسكه، فالعائلات هي عماد المجتمع، ويستطيع الآباء والأمهات والمربون الاستفادة من المساعدة العملية التي تضمن قدرتهم على توفر بيئة مزدهرة للأطفال الذين يفتقدون الرعاية الأسرية، كما يوفر المشروع للأطفال الرعاية في بيئة آمنة في الحالات التي تفقدهم حنان الوالدين".

~مريم الحمادي، مديرة حملة سلام يا صغار، إحدى مبادرات مؤسسة القلب الكبير.